قرر الاتحاد اللبناني لكرة السلة تغريم نادي هومنتمن بيروت 500 وحدة (12،500،000 ليرة لبنانية) ومنع جمهوره من دخول الملعب مباراتين متتاليتين، وذلك بسبب المخالفات التي جرت قبل وخلال مباراة هومنتمن بيروت والرياضي بيروت امس الاحد في قاعة الأول في سنتر اغباليان في مزهر انطلياس، في ختام المرحلة الـ18، التاسعة إيابا، الأخيرة، والتي انتهت بفوز الفريق المضيف بنتيجة 112 – 97.

وحث رئيس الاتحاد اكرم حلبي إدارات النوادي الى تحمل مسؤولياتها وضبط جماهيرها “لان الاتحاد جاهز للذهاب الى اقصى حد في تطبيق القانون والنظام لردع المخالفات”. واكد ان الدوري سينتهي على ارض الملعب وقال: “لن نسمح للزعران بالتحكم باللعبة والاتحاد لن يقف مكتوف اليدين يوجد قوانين وقضاء وسنستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية اللعبة والنوادي”، وأضاف: “لقد ولى زمن الاستقواء والذي يعتبر انه لا يزال يعيش في زمن الفوضى وحرب السنتين يجب ان يعيد حساباته ويفكر مليا قبل التحريض مذهبيا وطائفيا ومناطقيا، أيام الماضي انتهت والأفضل التصرف والتعامل بروح رياضية من دون شعبوية فالبلد واللعبة لا يتملان تحريض”.

واستنكر حلبي باسمه واسم الاتحاد التعرض للمقامات الوطنية وقال: “نرفض التعرض لمقام الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والاتحاد سيحاسب ولن يتهاون ونحن لا نعيش في “حارة كل مين إيدو إلو” والاتحاد سيتخذ الإجراءات بحق كل المخالفين حتى لو اضطر الى إقامة بعض المباريات من دون جمهور لضمان انتهاء الدوري والحفاظ على حقوق الجميع”.