إعداد: جلال بعينو

يملك المنتخب اللبناني لكرة السلة كافة المقوّمات للفوز في مباراته مع نيوزيلندا التي ستقام عند الساعة التاسعة والنصف من مساء الجمعة 22 شباط الجاري وضد كوريا الجنوبية عند الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الأحد المقبل على ملعب مجّمع نهاد نوفل في ذوق مكايل  ضمن “النافذة الأخيرة” من تصفيات كأس العالم.وعلى رأس هذه المقومات الدعم الغير المسبوق من “الشارع الرياضي وغير الرياضي” اللبناني  للمباراتين الهامتين والحاسمتين ضد نيوزيلندا الجمعة وكوريا الجنوبية الأحد.فتذاكر مباراة لبنان ونيوزيلندا نفذت بالكامل بحيث سيتحوّل الملعب الى مشهد لم يشهد لبنان مثيلاً له  وهو أمر بات يقلق النيوزيلنديين الذين يتدربون منذ وصولهم الى لبنان  ويراهم الكثيرون يتسوّقون  يومياً في شوارع جونيه بلباسهم الرياضي قبل مواجهة “جحيم” ذوق مكايل .وجاء  اعلان وزير الشباب والرياضة محمد فنيش بمنح مكافأة مالية الى افراد المنتخب الأربعاء كدليل واضح على اهتمام لبنان الرسمي بموقعتي نيوزيلندا وكوريا الجنوبية وسط تعبئة اعلامية شاملة.فالمنتخب اللبناني استعد للمباراتين الرسميتين عبر معسكر في تركيا فاز خلاله ودياً على المنتخب الياباني مرتين(اليابان لم تخسر اي لقاء في التصفيات) لتكتمل الصورة لدى المدرب السلوفيني سلوبودان سوبوتيتش الذي وضع  خططه لمواجهتي الجمعة  والأحد .

واللافت ان رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم الحلبي واعضاء الاتحاد لا يفوّتون فرصة لدعم المنتخب واحتضانه ومواكبة تحضيراته لحظة بلحظة وهم على تواصل على مدار الساعة مع مدير المنتخبات الوطنية غازي بستاني ومدير المنتخب جوزيف عبد المسيح.

وفي لمحة تاريخية ،التقى منتخبا لبنان ونيوزيلندا اربع مرات وكان الفوز لمصلحة ابناء “الهاكا” فيها جميعاً وآخر هذه الانتصارات ضمن التصفيات في نيوزيلندا وكانت خسارة غير مستحقة للبنان لانه تقدّم طوال الدقائق ال19  والنصف من المباراة التي غاب عنها العديد من اللاعبين وعلى رأسهم القائد جان عبد النور والموزع وائل عرقجي.

ويتسلّح لاعبو منتخب لبنان بمعنويات عالية للمشاركة بكأس العالم للمرة الرابعة بعد اعوام 2002 و2006 و2010  وكلهم أمل بحسم التأهل هذا الأسبوع.

مواقف للحلبي

وكان رئيس اتحاد كرة السلة أكرم الحلبي أطلق جملة مواقف عبر برنامج “انسايد غايم” مع الزميل غياث ديبرا معرباً عن أمله الكبير بالتأهل الى النهائيات في الصين وشاكراً  الاحتضان الشعبي والرسمي للمنتخب وداعياً الشعب اللبناني الى التوجه الى ساحة الشهداء مساء الأحد للاحتفال بالتأهل التاريخي مشيراً الى أن الهدف  هو الفوز في المباراتين المقبلتين.واضاف الحلبي”منتخب لبنان يوحّد الشعب اللبناني بجميع اطيافه وانتماءاته والتأهل الى كأس العالم سيغيّر مسار كرة السلة اللبنانية بعد مرورها بفترة عصيبة وانا متأكد ان العلم اللبناني سيرتفع في الصين الصيف المقبل”.واعتبر الحلبي ان الجمهور اللبناني جمهور  راق وانه سيتعامل ايجابياً مع رقصة “الهاكا” النيوزيلندية التقليدية.وجدّد الحلبي التأكيد ان كرة السلة هي اللعبة الشعبية الأولى في لبنان ولو كان الملعب يتسّع لعشرين الف متفرج لكان سيمتلئ عن بكرة ابيه.واردف قائلاً” كرة السلة هي لعبة وطنية والاعلام اللبناني يتجاوب بشكل كبير وانا اشكر رجال الصحافة والاعلام على جهودهم الجبارة.كما اود ان اشكر المؤسسة اللبنانية للارسال ورئيس مجلس ادارتها الشيخ بيار الضاهر على الدعم”.وختم الحلبي كلامه”هنالك 4 ملايين لبناني يعيشون في وطن الأرز و10 ملايين يعيشون في الخارج وسيكون ال14 مليون لبناني الى جانب المنتخب وسنحتفل معاً  بالتأهل الى كأس العالم .واود ان اشكر زملائي اعضاء الاتحاد على التعاون المثمر لاكمال مسيرة كرة السلة ولدينا احلام كثيرة لنحققها والشكر ايضاً الى القيّمين على مجمّع نهاد نوفل والى كل فرد سيساهم في الانجاز “.

هذا ووجّه الحلبي ظهر الخميس  الشكر الى الوزير محمد فنيش لاعلانه منح المنتخب مساعدة مالية في حال التأهل الى كأس العالم .