تجاهل السلوفيني سلوبودان سوبوتيتش، المدير الفني لمنتخب لبنان لكرة السلة، الرد على نظيره بول هيناري مدرب نيوزيلندا قبل المواجهة المرتقبة بين المنتخبين، يوم الجمعة في 22 شباط في مجمع نهاد نوفل للمسرح والرياضة  ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

وكان مدرب نيوزيلندا، أطلق تصريحات نارية، بأنه سوف يأتي إلى لبنان لاكتساح منتخب الأرز، بهزيمة قاسية، ومسح المنافس عن الخارطة العالمية، والتي قوبلت بموجة غضب واسعة من الجماهير اللبنانية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقلل سوبوتيتش، في تصريحات عبر الحساب الرسمي لاتحاد السلة على “فيس بوك”، من قيمة تصريحات هيناري، قائلاً: “لكل شخص حريته أن يقول ما يشاء، وأرض الملعب هي التي تقرر ويكون لها الكلمة الفصل، ونحن جاهزون”.

وتابع: “لا أبالي كثيراً من تصريحات منافسي، حيث اتطلع للتركيز على منتخب لبنان، وتحضير اللاعبين بشكل جيد”.

واعتبر سوبوتيتش أن جميع اللاعبين متحمسين لمباراة نيوزيلندا، حيث أن التحضير يتم بالتوازي مع العامل الفني والبدني والنفسي، ولا شك أن عاملي الأرض والجمهور سيدعمان الفريق لتحقيق الفوز في مواجهتي التصفيات وتحقيق حلم التأهل.

واختتم مدرب الأرز تصريحاته: “لا نفكر سوى بالفوز في المباراتين الحاسمتين، ومعسكر تركيا مهماً جداً لنا، خاصة أن مواجهة اليابان سترفع من جاهزية الفريق قبل الاستحقاقات الحاسمة”.

ويسافر منتخب لبنان، يوم السبت، إلى تركيا لإقامة معسكر مغلق، يتخلله مباراة ودية، قبل أن يعود إلى بيروت، في 19 شباط الجاري، لخوض مباراتي تصفيات آسيا لكأس العالم 2019، أمام نيوزيلندا الجمعة المقبل، ثم ضد كوريا الجنوبية في 24 من الشهر الجاري.