نقترب أكثر فأكثر من موعد المباراتين المرتقبتين امام نيوزيلندا في 22 شباط وامام كوريا الجنوبية في 24 منه ضمن النافذة السادسة من تصفيات كأس العالم بكرة السلة.

تكتسب المباراتان اهمية قصوى من الناحية الحسابية بغية حسم المنتخب الثالث الذي سيتأهل عبر البطاقة المباشرة الى جانب نيوزيلندا وكوريا الى كأس العالم وتحديدا بين لبنان والاردن.

وبالتالي إليكم 3 أسباب تجعلكم تتابعون المباراة من ارض الملعب:

  • مواجهتان تاريخيتان: ينتظر المشجعون عادة ان يشاهدوا من ارض الواقع على حدث تأهل منتخب بلادهم الى كأس العالم وهو أمر لم يحصل قط في تاريخ كرة السلة اللبنانية، كون التأهل في المرات الثلاث السابقة جاء بعيدا عن الاراضي اللبنانية. وبالتالي فإنّ الفرصة القائمة امام المشجعين اللبنانيين لمشاهدة منتخبهم يتأهل الى كأس العالم للمرة الاولى تحت انظارهم في الملعب!
  • الفوز التاريخي: يبحث منتخب لبنان عن فوز تاريخي على حساب المنتخب النيوزيلندي سيكون الاول بعد ثلاث هزائم سابقة (كأس العالم 2010، كأس آسيا 2017 وتصفيات كأس العالم 2018)
  • ردّ الإعتبار: يبحث منتخب لبنان لردّ إعتباره من الكوريين والفوز عليهم على ارضه وبين جمهوره بعد الخسارة في مواجهة الذهاب بكوريا.

فهل ما زلتم مترددين لحجز تذاكركم ومشاهدة المباراة من ارض ملعب نهاد نوفل؟

دانيال عبود