تتجه الانظار عند السابعة من مساء اليوم الجمعة الى قاعة المريميين في ديك المحدي حيث يستضيف فريق الشانفيل نظيره الرياضي في قمة بطولة ألفا بكرة السلة وذلك ضمن المرحلة 12.

أهمية المباراة حسابياً

تكتسي المباراة اهمية كبرى من الناحية الحسابية كون الفريقين يتنافسان على صدارة البطولة. وصدارة البطولة تعني أفضلية الارض حتى نهاية البطولة، وما في ذلك من اهمية قصوى في صراع خطف لقب موسم 2018-2019. يدخل الرياضي الى الموقعة متصدراً بفارق فوز وحيد، وبرصيد تسعة إنتصارات وهزيمة واحدة، بينما يحتل الشانفيل المركز الثاني بثمانية إنتصارات وخسارتين. وبما انّ الرياضي فاز ذهاباً بفارق 3 نقاط فقط، 72-69، يكفي الشانفيل ان يفوز بفارق 4 نقاط لخطف الصدارة!! اما في حال فوزه بأقل من 4 نقاط، فسيبقى الرياضي متصدراً طالما انّ الفريقين متساويان. وبحال فوز الرياضي، فسيبتعد عن الشانفيل بفارق فوزين ما يعني انّ حظوظ الاخير بخطف الصدارة سيكون شبه مستحيل.

تقارب فني ولكن

يدخل الطرفان الى المواجهة التي من المتوقع ان تكون جماهيرية بإمتياز وهما في تحسّن مضطرد، لا سيما الرياضي، الذي تطوّر مستواه جداً في الآونة الاخيرة ولم يخسر منذ ست مباريات. كما انّ صفوفه مكتملة مع عودة وائل عرقجي من الإصابة قبل فترة، وعودة ايضا لاعب إرتكازه النيجيري كريستوفر أوبيكبا. كما وصل هذا الاسبوع أجنبي جديد هو دومينيك جونسون الذي سيعطي الفريق الاصفر زخماً كبيراً كونه سيشكّل للخصم عنصر المفاجأة. الوضع الفني عند الشانفيل تحسّن بعض الشيئ مقارنة بفترة سابقة من الموسم، خصوصاً مع إندماج الاميركي ديماريوس بولدز في تركيبة المدرب فؤاد أبو شقرا. لكن تبقى نقطة ضعف الشانفيل في هذا اللقاء غياب لاعب الإرتكاز آتر ماجوك الموقوف، ما سيفقد الشانفيل عنصر الطول وسيجعل من سلّة اكثر عرضة للوصول اليها. لكن يعوّل أبو شقرا على قوة الـ Backcourt مع وجود الرباعي فادي الخطيب ودواين جاكسون وديماريوس بولدز واحمد إبراهيم، ما قد يسرّع ويضفي رونقاً خاصاً على اللقاء. يبقى اداء دانيال فارس مهما للغاية وتلافيه الوقوع في مشكلة الاخطاء.

عبدالنور –  الخطيب

ستكون الانظار مشدودة كالعادة الى المواجهة بين قائدَي منتخب لبنان، السابق فادي الخطيب والحالي جان عبدالنور، حيث لطالما احتلت كافة العناوين واستحوذت على إهتمام المتابعين. هل سينجح عبدالنور مجدداً بالحدّ من خطورة التايغر، ام سيكون للخطيب كلمة اخرى في مواجهة مهمة جداً على اكثر من صعيد؟

بعض الأرقام

  • يعتبر الشانفيل افضل فريق هجومي في بطولة ألفا بمعدل 2 نقطة في المباراة الواحدة مقابل 86 نقطة للرياضي.
  • يتفوّق الشانفيل على الرياضي ايضاً دفاعياً، إذ دخلت سلة الشانفيل 70.1 نقطة مقابل 74.1 نقطة للرياضي.
  • الرياضي يتفوّق بشدّة في الثلاثيات مع 101 ثلاثية ناجحة مقابل 77 ثلاثية للشانفيل.
  • على مستوى النقطتين يتفوّق الشانفيل بفارق ضئيل والذي سدّد بنسبة 54 في المئة مقابل 53 للرياضي.
  • في المتابعات يتساوى الفريقان ايضاً مع 36.5 للشانفيل مقابل 36.1 للرياضي

الصدارة، والثأر، سيكونان عنوانَي اللقاء، فمن سيخرج مبتسماً من المواجهة النارية؟