جدّد الاتحاد اللبناني لكرة السلة ثقته ودعمه المطلق للحكام اللبنانيين الدوليين والاتحاديين  الذين يقودون بنجاح بطولات لبنان لكافة الدرجات.

وجاء في بيان صدر عن رئيس الاتحاد بيار كاخيا والأمين العام شربل ميشال رزق: “ان الهيئة الادارية للاتحاد تجدّد دعمها اللامحدود للحكام اللبنانيين الذين اظهروا على مدار السنوات والعقود كفاءة عالية حتى بات الحكم اللبناني من بين الأفضل في القارة الآسيوية وما اختيارهم من قبل الاتحادين الآسيوي والعربي لقيادة المباريات الحساسة والنهائية سوى دليل على ذلك”.

وتابع البيان: “ان حماية الحكام من التعرض لهم اكان جسدياُ او بالهتافات المشينة التي تطالهم خلال المباريات هي مسؤولية الاندية والاداريين والمدربين واللاعبين والجماهير”.

واضاف: “فمن المعيب التعرض للحكام خلال المباريات لمجرد صافرة يعتبرها البعض غير صحيحة. ومن واجب عائلة اللعبة حماية الحكام وكرامتهم .ومن هذا المنطلق، لن يقبل الاتحاد اللبناني اي مس بكرامة  الحكام والتعرض لهم وفي حال حصول هذا الأمر فستتخذ الهيئة الادارية العقوبات الصارمة  المنصوص عليها في  نظام الاتحاد”.

وختم البيان: “وفي هذا السياق، ندعو الأندية في كافة الدرجات الى العمل مع الاتحاد لمنع تكرار هذه الآفة في الملاعب مع تأكيدنا على الدعم المطلق للسلك التحكيمي خاصة ان الاندية مسؤولة عن تصرفات جماهيرها ومدربيها ولاعبيها”.