فازت الفيليبين على الصين في المجموعة الثانية وايران على الهند في المجموعة الاولى ضمن منافسات اليوم الثاني من بطولة الأمم الأسيوية التاسعة والعشرين في كرة السلة التي ينظمها الاتحاد اللبناني للعبة على ملعب نهاد نوفل بين 8 و20 آب الجاري برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وفي ما يلي شريط المباراتين:

الفيلبين- الصين

حقق المنتخب الفيليبيني فوزا مستحقا على نظيره الصيني بنتيجة (96-87) وهو الأول منذ عشر سنوات.

وجاءت الارباع على الشكل التالي (26-16) (53-39) (76-70) قدّم الفريق الفيليبني مستوى لافت خصوصا في الربعين الاوليين حيث تسيد الساحة بشكل مطلق وسجل اكبر فارق في اللقاء وصل الى 17 نقطة (47-30)، فيما ساد الضياع لاعبو المنتخب الصيني الذين لم يتمكنوا من مجاراة خصمهم رغم انهم يتمتعون بالطول الفارع الا انهم فشلوا خصوصا تحت السلة.

في الربعين الاخيرين انتفض لاعبو المنتخب الصيني وتمكنوا من تقليص الفارق تدريجيا والتقدم لاول مرة في المباراة بفارق نقطتين (80-82) وسط ضياع في صفوف لاعبي المنتخب الفيليبين، الذين عادوا وانتفضوا في الدقائق الاخيرة وحسموا المعركة لمصلحتهم.

افضل مسجل للفائز تيرينس روميو بـ26 نقطة، وللخاسر ايلون غي 18 نقطة.

ايران-الهند

وفي مباراة ثانية، إلتهم المنتخب الإيراني نظيره الهندي المتواضع بنتيجة (101-54)، وقد جاءت باهتة وبطيئة وخالية من الإثارة والحماس بفعل الفارق الهائل في المستوى الفني بين الطرفين.

وأتت نتيجة الأرباع كالآتي: (29-18)، (50-22)، (79-39).

وتفوق الإيرانيون في كلّ شيء على أرض الملعب من دون أن يتركوا فرصة واحدة لمنافسيهم بالدخول في أجواء اللقاء الذي كان من طرف واحد منذ بدايته حتى صافرة النهاية.

وكان أبرز المسجيل في اللقاء حامد حدادي الذي سجل 20 نقطة و4 كرات مرتدّة و8 تمريرات حاسمة، في حين ساد التردد والضياع صفوف منتخب الهند بحيث لم يتمكن أيّ من لاعبيه من تسجيل أكثر من 10 نقاط أو التقاط أكثر من 5 كرات مرتدة، وبدوا مستسلمين تماماً أمام الهجمات المتتالية لمنتخب إيران الذي أصبح أول فريق يتخطى حاجز الـ 100 نقطة في البطولة الحالية.