اختار مدرب منتخب لبنان لكرة السلة الليتواني راموناس بوتاوتاس، التشكيلة الرسمية لخوض غمار بطولة كأس آسيا 2017، التي يستضيفها لبنان ما بين 8 و20 آب المقبل على ملعب نهاد نوفل برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وتألفت من فادي الخطيب، جان عبدالنور، وائل عرقجي، علي مزهر، جوزيف شرتوني، امير سعود، ايلي رستم، نديم سعيد، شارل تابت، علي حيدر، باسل بوجي والمجنس نورفيل بيل.

وفي ما يلي نبذة عن لاعبي المنتخب الذي سيشارك في البطولة:

فادي الخطيب

فادي الخطيب هو قائد المنتخب وعاموده الفقري، واكثر اللاعبين خبرة وألقاباً، شارك ثلاث مرات في كأس العالم وهو ما لم يفعله اي لاعب آخر، ويعدّ افضل لاعبي السلة اللبنانية عبر تاريخها وانجازاته الكثيرة يصل صداها الى خارج حدود الوطن، حتى انه يعدّ من افضل لاعبي القارة الآسيوية عبر تاريخها.

“التايغر” الذي نشأ في النادي الرياضي، بدأ مسيرته الاحترافية بعمر 18 عاماً مع الحكمة عام 1997 واستمر حتى العام 2004 حاصداً العديد من الالقاب المحلية والعربية والآسيوية، كما لعب الخطيب لفرق بلوستارز والشانفيل وعمشيت والرياضي والهومنتمن، واحترف مع الاتحاد الحلبي وشيركاسي الاوكراني وفوشان وفوجيان الصينيين.

أحرز الخطيب بطولة اندية آسيا 4 مرات، وبطولة لبنان 10 مرات، وكأس لبنان 8 مرات وحقق انجازات والقاباً شخصية عديدة كأفضل لاعب وافضل جناح وافضل هداف في البطولات العديدة التي خاضها.

وعلى الرغم من بلوغه عامه الـ 37 الا انه لا يزال الحاجة الملحة للمنتخب الوطني في مهمته الآسيوية “العالمية” الجديدة، وهو الوحيد المتبقي من منتخب لبنان الذي شارك في بطولة آسيا 2001 وتأهل من خلالها الى كأس العالم الاولى للبنان عام 2002.

 

جان عبد النور

يعدّ من افضل اللاعبين المدافعين الذين مروا بتاريخ كرة السلة اللبنانية بشهادة جميع المدربين، وهو اليوم يبلغ 33 عاماً، ولديه خبرات كبيرة، بعد ان شارك في بطولتين لكأس العالم وخمس بطولات في امم آسيا، وهو واحد من ثلاثة لاعبين فقط من المنتخب الحالي الذين تواجدوا في آخر مشاركة للمنتخب في كأس العالم عام 2010، الى جانب فادي الخطيب وايلي رستم.

بدأ عبد النور مع نادي غزير 2002 – 2003، ثم لعب لفربق بلوستارز من 2003 الى 2008 حيث كان انتقاله الى النادي الرياضي الذي حقق معه الكثير من البطولات المحلية والعربية والآسيوية، وابرزها طبعاً بطولة أندية آسيا عام 2011 في مانيلا عاصمة الفليبين.

 

ايلي رستم

يلعب ايلي رستم البالغ 30 عاماً في المركزين 3 و4، وهو من اللاعبين المعروفين بتأديتهم المباريات بروح قتالية مع جميع الفرق التي مثلها، وهو بدأ مسيرته عام 2004 مع بلوستارز حتى 2007 حيث ارتبط اسمه بفرق المتحد طرابلس حتى العام 2012، ثم انتقل الى فريق الحكمة لأربعة مواسم، قبل ان يعود لموسم واحد الى المتحد كان الموسم الماضي، وهو سيظهر بقميص جديد في الموسم المقبل مع الشانفيل.

عام 2010 كان عام المنتخب بالنسبة الى رستم حيث شارك في كأس العالم التي اقيمت في تركيا، كما فاز مع المنتخب بكأس ستانكوفيتش وشارك في بطولة ويليام جونز، لكنه تعرض لإصابة قوية في العام التالي ابعدته عن المنتخب في بطولة آسيا 2011.

 

علي حيدر

شارك علي حيدر مع منتخب لبنان لأول مرة عام 2011 في دورة الملك عبد الله الثاني الأردنية حين استدعاه المدير الفني غسان سركيس الى المنتخب وتم استقدامه من الولايات المتحدة حيث كان يعيش في ميتشيغن(الولايات المتحدة).

حيدر (201 سنتم) يبلغ حالياً 27 عاماً وهو يلعب في المركز 4، لعب في دوري الجامعات الاميركي، وفي لبنان لعب فقط مع النادي الرياضي منذ العام 2013، حيث فاز معه بالعديد من البطولات المحلية والعربية.

 

باسل بوجي

لعب باسل بوجي للمنتخبات العمرية للبنان منذ كان بعمر 15 عاماً، وهو المولود في لوس انجليس بالولايات المتحدة ، بتاريخ 26 كانون الاول 1989 اي ان عمره 27 عاماً، وهو يلعب في المركزين 3 و4 ولديه قوة كبيرة تحت السلة دفاعياً وهجومياً.

باسل الذي كانت بدايته طفلاً في النادي الرياضي، بدأ مسيرته الاحترافية مع المتحد طرابلس عام 2009 واستمر في عاصمة الشمال الى 2014 حين انتقل لموسم واحد الى جبيل وتحديداً بيبلوس، ما لبث ان اقترب اكثر نحو العاصمة وصولاً الى ديك المحدي حيث وقع لفريق الشانفيل موسمين، ليحط في الموسم المقبل في العاصمة بيروت مع توقيعه على كشوفات فريق الحكمة للموسم المقبل.وهو نجل قائد منتخب لبنان السابق في القرن الفائت نزيه بوجي.

 

نديم سعيد

ولد نديم سعيد الذي يلعب في مركز الجناح، يوم 20 آب من العام 1986 أي انه سيبلغ عامه الـ 31 في اليوم نفسه لنهائي بطولة امم آسيا، وكان عشقه كرة السلة فاحترفها، ولعب مع فريق بجة موسم 2011 – 2012، ونظراً لتميزه كان محط انظار المدربين، فانتقل الى فريق الشانفيل، وفي موسم 2013 – 2014 وقع لفريق التضامن الزوق الذي عاد الى الأضواء بعد 10 مواسم من الغياب في دوري المظاليم، قبل ان يعود الى ديك المحدي موسم 2014 – 2015، ونتيجة لتألقه المستمر تم اختياره ضمن المنتخب الوطني الأول، ثم لعب مع الهومنتمن في الموسمين الاخيرين ووصل معه الى نهائي بطولة لبنان العام الماضي، فتم اختياره مجدداً ليكون في عداد المنتخب الوطني الذي سيخوض غمار بطولة امم آسيا في لبنان، ومن المرجح ان يكون في صفوف الحكمة في الموسم الجديد 2017 – 2018.

 

أمير سعود

بات امير سعود من افضل لاعبي الاجنحة في لبنان وهو المولود يوم 18 كانون الثاني من العام 1991، اي انه يبلغ 26 عاماً، ولعب لمنتخب لبنان اول مرة عام 2011، وكان ظهوره في الدرجة الاولى مع فريق هوبس موسم 2009 – 2010 معاراً من النادي الرياضي، وهو كان موسم الفريق الاول في عالم الاضواء، وبعد موسم رائع سارع الفريق الاصفر الى استعادته، وبقي في صفوفه الى الآن، حيث احرز معه العديد من البطولات ابرزها بطولة آسيا للأندية 2011، وبطولة غرب آسيا مرتين، الى بطولة لبنان خمس مرات وغيرها من الالقاب التي ساهم فيها محلياً وعربياً.

 

وائل عرقجي

يُعدّ وائل عرقجي ثاني اصغر لاعبي منتخب الارز بعمر 22 عاماً والمولود يوم 4 ايلول من العام 1994 بفارق 3 أشهر فقط عن جوزيف شرتوني، ويلعب في مركز صناعة الالعاب، وهو من أفضل صانعي الالعاب محلياً في الفترة الحالية، ويتميز بطول فارع نسبة لصانعي الالعاب (193 سنتم)، وكان قد بدأ مسيرته في اكاديمية الرياضي ومنها الى اكاديمية هارلم قبل يعود الى الرياضي ويلعب لفئاته العمرية بقيادة مكتشف موهبته المدرب احمد فران، ولعب لمنتخب لبنان تحت 18 عاماً في بطولة آسيا عام 2012، وفي العام نفسه اُعجب به السلوفيني سلوبودان سوبوتيش المدير الفني للفريق الاول بالنادي الرياضي، فرفّعه الى الفريق الاول ولعب اولى مبارياته معه في دورة حسام الدين الحريري 2012، وفي موسمه الرسمي الاول نال جائزة روني ابو جودة لأفضل لاعب ناشىء، وهو اليوم من لاعبي المنتخب الاول في بطولة أمم آسيا المقبلة كما انه خاض عام 2015 تجربة “درافت” للاحتراف في الولايات المتحدة.

 

علي مزهر

بدأ علي مزهر مسيرته في النادي الرياضي، قبل ان يبحث عن فرصة اللعب في مكان آخر فانتقل الى فريق هوبس عام 2013 مثبتاً جدارته في المواسم الاربعة التي خاضها كواحد من افضل ممرري الكرات في لبنان متفوقاً حتى على اللاعبين الاجانب، ففرض وجوده، ليتم استدعاؤه الى المنتخب الوطني.

 

شارل تابت

حضر شارل تابت الى لبنان قبل سبعة أعوام، حيث لعب مع الحكمة واثبت جدارته كلاعب مميز يمكنه شغل المركزين 4 و5 نظراً لقوته تحت السلة في المتابعات والتصدي، ولعب عام 2011 مع المنتخب الذي شارك في بطولة امم آسيا التي استضافتها ووهان الصينية.

ويبلغ تابت (206 سنتم) 30 عاماً من العمر ، وسبق له اللعب في موسمه الاول مع انيبال زحلة وأحرز مع لقب كأس لبنان ووصافة الدوري، ثم لعب مع الحكمة قبل ان ينتقل الى المتحد طرابلس وبقي فيه في المواسم الاربعة الاخيرة، وسيلعب في الموسم المقبل مع النادي الرياضي.

 

جوزيف شرتوني

اللاعب القادم من بلاد الاغتراب وتحديداً من كندا، جوزيف شرتوني، هو أصغر لاعبي منتخب لبنان بعمر 22 عاماً والمولود يوم 3 كانون الاول من العام 1994، ويلعب في الجناح وطوله 190 سنتم.

لعب شرتوني في دوري الجامعات الاميركي مع فريق فوردهام ومعدله كان في الموسم الاخير 12 نقطة و4 متابعات و5 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة، وهناك العديد من الاندية المحلية التي تسعى الى ضمه في الموسم المقبل.

 

نورفيل بيل

بات نورفيل بيل مجنس منتخب لبنان الجديد وهو يحمل جنسيتين، بلده الام انتيغوا التي تقع في منطقة الكاريبي والجنسية الاميركية، طوله 211 سنتم ويبلغ من العمر 24 عاماً حيث ولد بتاريخ 3 شباط 1993.

بدأ مسيرته الاحترافية موسم 2013 – 2014 مع فريق ديلاوير في الدوري الرديف لـ NBA، ثم انتقل الى الصين تايبيه حيث لعب لفريق داسين تايغرز، وعاد لفترة قصيرة الى ديلاوير قبل ان يأتي الى لبنان ليلعب مع الهومنتمن موسم 2015 – 2016، ومنه انتقل في الموسم الماضي الى فريق فاريزي الايطالي.

يشار الى ان لجنة المنتخبات الوطنية تضم ياسر الحاج (مديراً للمنتخبات الوطنية ) وغازي بستاني وباتريك لحود وسليم فوال ورامي فواز (اعضاء).