أجرى الزميل راوي سابا مقابلة عبر “جرس سكوب” مع فادي تابت مدير كأس  آسيا التاسعة والعشرين بكرة السلة التي سيستضيفها لبنان بين 8 و20 آب المقبل للحديث عن التحضيرات قبل إنطلاق الاستحقاق القاري الكبير.

وبدأ تابت حديث عن المتطوعين فقال: “المتطوعون هم من أهم العوامل في نجاح بطولة اسيا ويقومون بتأدية واجبهم الوطني. نحن بحاجة إلى 178 شخص حسب الاتحاد الدولي لكرة السلة الـ”فيبا” لتأدية هذا الواجب ونحن لدينا 250 شخصاً حتى الآن لمساعدتنا و معدل اعمار المتطوعين هو 23 سنة”.

وعن مركزه كمدير البطولة، أشار تابت: “أريد أن اشكر الصديقين فارس مدور و فيكين جرجيان اللذين عرضا علي فرصة العمل في بطولة آسيا وإدارتها وحصل التفاهم  مع رئيس الإتحاد بيار كاخيا في شهر شباط وهناك ثقة كبيرة بيننا “.

وعن تفاصيل البطولة قال: “أريد أن اشكر رئيس بلدية ذوق مكايل  ايلي بعينو الذي كان السبب الرئيسي في تحضير وتأهيل  ملعب نهاد نوفل الذي أصبح جاهزاً لإستضافة أي بطولة عالمية حالياً أو في المستقبل. الملعب أصبح جاهزاً لإستضافة بطولة اسيا بنسبة 100%”.

واضاف: “أوستراليا في 3 أب والصين في 5 آب هما أول الواصلين إلى لبنان ثم ستصل جميع البعثات في مهلة اقصاها 6 آب. المنتخبات جميعاً ستنزل في فندق “غراند هيلتون الحبتور” وأريد أن اشكرهم على التعاون الكبير. وأريد أن اشكر جامعة القديس يوسف ومدرسة سيدة  الجمهور للسماح لنا بإجراء التمارين خلال البطولة. من الفندق  تحتاج 37 دقيقة حتى 50 دقيقة كحد أقصى للوصول إلى الملعب وهذا معدل مقبول نسبياً بحسب الإمكانات المتاحة امامنا. في الأول تمت الحجوزات في فنادق جونيه ولكن ال”فيبا” أراد أن تنزل جميع المنتخبات في فندق واحد ولذلك اخترنا فندق هيلتون”. واضاف”

حتى الأن تم بيع أكثر من 40 % من البطاقات لحضور بطولة اسيا ويمكن حجز البطاقات عن طريق موقع www.ihjoz.com وهذه الألية ستسعدنا في إحداث تغيير إداري بعد البطولة. ولن يتم بيع البطاقات على أبواب الملعب ولا يستطيع أي شخص أن يدخل إلى الملعب من دون بطاقة وأدعو الجمهور إلى شرائها قبل آسيا وليس نهار المباراة وهذه البطاقة تسمح لهم بالدخول إلى جميع المباريات وتسمح لهم أيضاً في الدخول إلى “القرية الرياضية” بجانب الملعب التي تضم مكان للأكل وللعب كرة السلة وشراء الثياب الرسمية للمنتخب اللبناني وغيرها من الأمور الترفيهية”. وتابع تابت”

وهناك تنسيق مع الدولة على جميع الأصعدة خصوصاً من ناحية الطرقات ونحن سنعتمد آلية لتسهيل هذا الأمر على المنتخبات وعلى الشعب اللبناني أيضاً لكي لا يتأثر بأي حركة سير غير اعتيادية. بلدية الذوق خلقت 15 موقفاً للبطولة وهناك باصات لنقل الجمهور وكما هناك مواقف خاصة لأصحاب بطاقات VIP و VVIP.

وسيكون هناك 80 تلفزيون وإذاعة لنقل بطولة اسيا في لبنان وسيتم بثها الى  أكثر من 45 دولة في العالم”.

وعن بعض المواقف الأخرى قال تابت: “زيارة رئيس الإتحاد بيار كاخيا إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كانت طبيعية وهكذا حدث طبيعي أن يتم برعاية وإشراف فخامة الرئيس.

استضافة بطولة اسيا كانت إنجازاً للإتحاد اللبناني والوضع الإقتصادي في لبنان صعب ولذلك هكذا دورة مهمة جداً على الصعيد السياحي للبنان”.

وختم قائلاً: “إنضمام أستراليا ونيوزيلندا يضيف نكهة لبطولة اسيا ولكن المنتخب اللبناني جاهز لهكذا تحديات. الهدف الأساسي هو إحراز البطولة. استضفنا كأس ستانكوفيش في سنة 2010 وأحرزنا اللقب على الرغم من جميع الصعوبات”.