صدر عن امين عام الاتحاد اللبناني لكرة السلة المحامي شربل ميشال رزق البيان التالي:

تناقل بعض وسائل الاعلام  معلومات عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً عن احداث حصلت بعد المباراة النهائية الرابعة لبطولة “اكس اكس أل” بطولة لبنان للرجال – درجة اولى بين ناديي الرياضي (بيروت) وهومنتمن (بيروت) وهي معلومات تفتقد الى الدقة والامانة الصحافية ولا اساس لها من الصحة اذ لم اتعرض شخصياً لأي تهجم من قبل أي شخص كان، بما في ذلك القوى الامنية الحاضرة التي لم تتعرض لي على الاطلاق شخصيا لا كلامياً ولا جسدياً لا من قريب ولا من بعيد بل كانت هذه  القوى على تنسيق وتعاون معي شخصياً منذ بداية اللقاء.

وللتوضيح فان القوى الامنية تدخلت بصورة سريعة لتفريق اشكال بسيط حصل وتم حله سريعاً بالتعاون معي، ولم يحصل اي شيء يُذكر من شأنه اعطائه الأهمية الا من المستائين من المسيرة الناجحة للاتحاد اللبناني لكرة السلة برئاسة السيد بيار كاخيا.

فما تمت الكتابة عنه ليس سوى “زوبعة في فنجان” خاصة بوجود عشرات الشهود الذين كانوا حاضرين وشاهدوا بأم العين ما حصل مع العلم ان من يقف وراء هذه المعلومات والاضاليل والشائعات يبدو ان هدفه النيل من اتحاد كرة السلة وضرب المسيرة الناجحة للعبة وتعكير السلسلة النهائية للبطولة.

وأود بالمناسبة ان اشكر القوى الأمنية التي عالجت الاشكال البسيط بمهنية لافتة واعادت الامور الى نصابها كما اخص بالشكر افراد لجنة الملاعب التابعة للاتحاد اللبناني لكرة السلة لاحترافهم وتفانيهم في عملهم.

كما اود التنويه بادارتي وجمهوري ناديي الرياضي وهومنتمن حيث نلمس الحرص من قبلهم على التنسيق والتعاون لكي تأتي السلسلة النهائية على مستوى عال من الروح الرياضية بين الطرفين.

وتجدر الإشارة في هذا السياق الى ان إدارة وجمهور هذين الناديين يبدون كل احترام لرئيس وأعضاء الاتحاد دون استثناء، ويتعاطون معهم بأفضل اوجه حسن الضيافة في المباريات كافة.

كما اود ان ادعو وسائل الاعلام الى توخي الدقة في معلوماتها، مع احتفاظي الشخصي بكامل حقوقي لاتخاذ الاجراءات المناسبة.